عاجل

الهند تستيقظ على حادثة اغتصاب جديدة، هذه المرة الضحية صحفية شابة تبلغ من العمر اثنين وعشرين عاما تعرضت لهجوم من قبل خمسة رجال اغتصبوها في مصنع مهجور بمدينة بومباي، بعد الاعتداء على صديقها بالضرب المبرح. الشرطة أكدت من جهتها فتح تحقيق في الحادث وملاحقة المتورطين.

الحادث الذي نقلت على إثره الفتاة وصديقها إلى المشفى اثار قلق سكان مدينة بومباي.

فتاة هندية من مدينة بومباي:
“طالما شعرنا بالفخر أننا نعيش في مدينة أمنة. لكن ما يجري الان غير مفهوم بالنسبة إلي. فما الذي يدور في ذهن أولئك عندما يتصرفون في حق المراة والاطفال والاخرين بهذا الشكل.”

وأدت حالة اغتصاب مماثلة تعرضت لها فتاة في حافلة بمدينة نيودلهي في ديسمبر/كانون الاول الماضي إلى حالة غضب شعبي واحتجاجات ضخمة خرجت في مختلف المدن الهندية للمطالبة بتطبيق أقصى العقوبة في حق الجناة.