عاجل

تمت إدانة الطبيب النفسي السابق في الجيش الأميركي نضال حسن المتهم بقتل ثلاثة عشر شخصاً في قاعدة فورت هود العسكرية في جنوب تكساس في العام ألفين وتسعة، بكافة التهم الموجهة إليه منها تهمة القتل. ما قد يعرضه لعقوبة الإعدام.

نضال حسن الذي يبلغ من العمر إثنين وأربعين عاماً أقر منذ بدء المحاكمة بأنه أطلق النار في القاعدة العسكرية ولم يحتج على أي من الشهادات التسع والثمانين، التي تمّ الإستماع إليها خلال محاكمته التي بدأت في السادس من آب-أغسطس.

وقال الإدعاء في المرافعات الختامية إن حسن كان يعتقد أن لديه واجبا جهاديا لقتل أكبر عدد ممكن من الجنود. ولم يقدم حسن، الذي تولى الدفاع عن نفسه، مرافعات ختامية وذلك بعد رفضه في وقت سابق استدعاء أي شهود أوتقديم أي دفاع عن أفعاله.

وكان حسن قد فتح النار في الخامس من تشرين الثاني-نوفمبر ألفين وتسعة في قاعدة فورت هود بولاية تكساس حيث كان الجنود يستعدون للإنتشار في العراق وأفغانستان، مما أسفر عن مقتل ثلاثة عشر جندياً، وأطلق رجال الشرطة النار على حسن مما أدى إلى إصابته بشلل نصفي سفلي. وأشار حسن إلى أنّ ما قام به كان يهدف إلى منع الجنود من المشاركة في حرب يعتبرها “غير شرعية” في أفغانستان والعراق.