عاجل

عاجل

القِوى الكبرى تُلوِّح بتحرك عسكري ضد سوريا

تقرأ الآن:

القِوى الكبرى تُلوِّح بتحرك عسكري ضد سوريا

حجم النص Aa Aa

واشنطن تستنفر ماكينتها الدبلوماسية والعسكرية للرد على الهجمات الكيميائية المفترضة في سوريا. فبعد إعلان وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، الأحد، أن قوات بلاده مستعدة للتحرك ضد النظام السوري عند الضرورة، حذرت طهران من تجاوز “الخط الأحمر” بشأن سوريا، فيما عبَّرتْ روسيا عن خشيتها من ارتكاب الولايات المتحدة الأخطاء ذاتها التي ارتكبتها في تدخلات عسكرية سابقة خارج حدودها.
وبين هذين التحذيرين، كثف زعماء القوى الكبرى، أمس، مشاوراتهم لبلورة خطة تحرك عسكري ضد سوريا في حال التأكد من استخدام نظام الأسد أسلحة كيميائية بريف دمشق.
وبعد ساعات من موافقة السلطات السورية على السماح للمفتشين الدوليين بالتوجه إلى موقع الهجوم في ريف دمشق، أعرب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن خشيته من أن تكون الأدلة على شن النظام السوري هجوما مفترضا بأسلحة كيميائية قد اتلفت بالفعل.
وقال هيغ: نحن في الحكومة البريطانية نعتبر بوضوح أن نظام الأسد هو الذي شن هذا الهجوم الكيميائي الواسع النطاق، لأن هناك أدلة كثيرة على هذا الأمر تصب كلها في الاتجاه نفسه. إن الشهود يقولون إن المنطقة قصفتها قوات النظام عندما حصل الهجوم الكيميائي.
من جهته، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، أن الهجوم بالسلاح الكيميائي قرب دمشق هو أمر “مؤكد” وكذلك مسؤولية النظام السوري عن هذا الهجوم.
وطالب فابيوس في مؤتمر صحافي، عقده أمس في القدس، المجتمع الدولي باتخاذ رد فعل قوي في حال ثبت أن النظام السوري استخدم غازات سامة في الهجوم الذي وقع الأربعاء المنصرم في ريف دمشق.
في هذه الأثناء، أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن أي تدخل عسكري أميركي في بلاده سيترك تداعيات خطيرة جدا، في مقدمتها فوضى وكتلة من النار واللهب ستحرق الشرق الأوسط برمته.