عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة أخلَّتْ بواجبها في القصاص للمظلومين في كوسوفو حسب منظمة العفو الدولية


كوسوفو

الأمم المتحدة أخلَّتْ بواجبها في القصاص للمظلومين في كوسوفو حسب منظمة العفو الدولية

منظمة العفو الدولية تقول في تقرير نشرته الثلاثاء إن الأمم المتحدة لم تحقق في عمليات خطف وقتل المئات من صرب كوسوفو غداة انتهاء الحرب، مما يُعدُّ اتهاما صريحا بتخاذل المنظمة الأممية في أداء واجبها وإحقاق الحق. وهو ما من شأنه ألا َّيساعد على تهدئة التوتر في هذه المنطقة المضطربة من البلقان. ويشير التقرير إلى عمليات الانتقام التي مورستْ من طرف ألبان كوسوفو ضد الأقلية الصربية.
المطالب بكشف الحقيقة وتحديد المسؤوليات ما زالت قائمة في أوساط عائلات الضحايا.
غوردانا جيكانوفيتش إحدى العضوات في جمعية “عائلات الأشخاص المخطوفين والمقتولين في كوسوفو” تقول: “إننا سعيدون برؤية بوادر الاعتراف تدريجيا بأن الألبان لم يكونوا الضحايا الوحيدين لحرب كوسوفو”.

تقرير منظمة العفو الدولية يُنشر عشية انطلاق نقاش حول كوسوفو في مجلس الأمن الدولي في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

لتجاوز الآثار والجراح التي خلّفتها الحرب، التقرير يدعو إلى إلقاء الضوء على مصير المفقودين من جميع المكوِّنات الإثنية لكوسوفو الذين يُقدَّر عددُهم بحوالي 1700 ومحاكمة المسؤولين عن الجرائم والتعويض لذوي الضحايا.