عاجل

تقرأ الآن:

توتُّرٌ بين المزارعين الكولومبيين وحكومتهم بعد أسبوع من الاحتجاجات المتواصلة


كولومبيا

توتُّرٌ بين المزارعين الكولومبيين وحكومتهم بعد أسبوع من الاحتجاجات المتواصلة

عشرات آلاف المزارعين الكولومبيين يواصلون احتجاجاتهم الذي بدأ منذ أسبوع وسد الطرقات لتعطيل حركة المرور للمطالبة بفتح مفاوضات مع الحكومة مهددين بالاستمرار في الاحتجاج إلى أجل غير مسمَّى.
الرئيس خوان مانويل سانتوس ووزيره للفلاحة أعلنا قبولهما بالاجتماع مع ممثلي المحتجين الذين التحق بهم الغاضبون من قطاعات أخرى بعد أن أصبح سد الطرقات يهدد بقطع التموين الغذائي عن أكثر من 7 ملايين شخص في العاصمة بوغوتا.

أحد المحتجين قال:

“الأمر ليس مجرد احتجاج وتظلم، يجب إيجاد الحلول للقطاع الزراعي”.

استجابة رئيس البلاد لمطلب التفاوض بعد أن ارتفعت حدة التوتر وازدادت الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن لم تُهدِّأ الغاضبين الذين يشترطون أن يكون تفاوضا شاملا على المستوى الوطني وليس إقليميا كما يريد مانويل خوان سانتوس الذي يشترط وقف الاحتجاج لبدء المفاوضات.
المزارعون الكولومبيون يطالبون بتحديد حدٍّ أدنى لأسعار منتوجاتهم لا يمكن تجاوزه، إضافة إلى خفض أسعار المواد الأولية الضرورية لنشاطهم وعددٍ من الإصلاحات التنظيمية في القطاع الفلاحي.

سدُّ الطرقات ومنع حركة المرور بدأ يتسبب في بعض الندرة في الأسواق الكولومبية.