عاجل

داهمت الشرطة الاوكرانية مكتب حركة “فيمن” النسائية المعروفة باحتجاجاتها بصدور عارية . وصادرت الشرطة ما قالت إنها أسلحة كانت موجودة في مقر الحركة بالعاصمة كييف فضلا عن اوراق مطبوعة تنتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل، فيما اتهمت عضوات “فيمن” الشرطة بتلفيق الاتهامات.

آنا غيتسول عضوة حركة “فيمن”:
“قبل نصف ساعة أتت الشرطة وقالت إن هناك بلاغا بوجود اسلحة ومتفجرات مخزنة في المكتب. لم نأخذ الامور على محمل الجد. لكن في اللحظة التالية جاءت قوات خاصة واتضح ان الامور كانت مرتبة منذ البداية”

وستواجه الناشطات ما يصل إلى سبع سنوات في السجن في حال ثبوت حيازتهن لاسلحة بطريقة غير قانونية.
يذكر أن الحركة كانت قد نقلت مقرها الرئيسي إلى باريس منذ بضعة أسابيع بعد تعرض عضواتها لاعتداءات متكررة في كييف.