عاجل

اعتقلت السلطات الأمنية في عاصمة روسيا البيضاء مينسك فلاديسلاف باومغيرتنر الرئيس التنفيذي لشركة أورالكاي، أكبر منتج روسي للبوتاس، للاشتباه في استغلال منصبه والصلاحيات الرسمية الموكلة إليه وأعلنت أنه سيبقى شهرين على الأقل في السجن.

اعتقال باومغيرتنر جاء عقب أقل من شهر على انسحاب أورالكالي من شركة مشتركة مع بييلاروسكالي الروسية البيضاء، إذ كان التكتل يسيطر على حوالي ثلاثة وأربعين في المائة من سوق البوتاس في العالم.

وتم القبض على الرئيس التنفيذي للشركة فى مطار مينسك بعد محادثاته مع رئيس الوزراء البيلاروسي ميخائيل مياسنيكوفيتش.

السفير الروسي في روسيا البيضاء ألكسندر لسوريكوف أوضح بهذا الشأن قائلا : “موقف السفارة هو ما يلي:الإفراج الفوري عن السيد فلاديسلاف باومغيرتنر وتوضيحات حول ما حدث له، لأنه وصل إلى هنا بناءً على دعوة رئيس وزراء جمهورية روسيا البيضاء حيث كان سيلتقي برئيس الوزراء”.

انهيار الشركة جاء في أعقاب الانسحاب المفاجئ للشركة الروسية من المشروع المشترك بين البلدين.
الانهيار يمثل ضربة قوية للوضع المالي لروسيا البيضاء بسبب انخفاض أسعار البوتاس.

روسيا البيضاء تتهم إدارة الشركة بوضع خطط غير قانونية للمضاربة على أسعار البوتاس فى السوق العالمية واحتجاز الأرباح لنفسها. اتهامات ترفضها موسكو.