عاجل

تقرأ الآن:

الكشف عن موقع أثري مغطى بالفسيفساء بكوسوفو


علوم وتكنولوجيا

الكشف عن موقع أثري مغطى بالفسيفساء بكوسوفو

في قرية دريسنك Dresnik الصغيرة شمال غرب كوسوفو، كشفت الحفريات عن موقع أثري مغطى بالفسيفساء الملونة يعود إلى العصر الروماني.

هذا الإكتشاف الأثري يعتبر الأهم في كوسوفو منذ أربعين عاما. العمل الميداني بدأ في أيلول 2012 باشراف عالم الآثار مسار فالا الذي يعتقد أن الموقع الأثري يمتد على حوالي خمسين هكتارا. هذه الأرضية الجميلة قد تعود لأحد المباني العامة القديمة أولأحد القصورالخاصة.

يقول عالم الآثار مسار فالا:“الفسيفساء لها أشكال هندسية جميلة وهي متعددة الألوان، اكتشفنا إلى حد الآن سبعة ألوان وهي من أجمل الفسيفساء الموجودة في كوسوفو وأعتقد أننا سنجد الكثير من الفسيفساء، على كل سنواصل حفرياتنا حتى شهر تشرن الأول.”

فريق العمل كشف إلى حد الآن على أربعة مواقع، أرضياتها مغطاة بالفسيفساء.
ومن المرجح أنها توجد في الطريق الروماني “Via issus-Naissus“الذي يربط بين مدينتي ليزي في ألبانيا ونيش في صربيا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أول زراعة وجه كامل في بولندا أجريت في وقت قياسي

علوم وتكنولوجيا

أول زراعة وجه كامل في بولندا أجريت في وقت قياسي