عاجل

تقرأ الآن:

بعثة مفتشي الأمم المتحدة الى سورية تستأنف مهمتها


سوريا

بعثة مفتشي الأمم المتحدة الى سورية تستأنف مهمتها

استأنفت بعثة مفتشي الأمم المتحدة حول الأسلحة الكيميائية إلى سورية مهمتها صباح هذا الخميس، وخرجت من فندقها في دمشق لمواصلة فحص المواقع التي سقطت فيها صواريخ محملة بأسلحة كيميائية في ريف دمشق، وإجراء المزيد من التحاليل والمقابلات مع المصابين.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال من فيينا إن “فريق المفتشين الدوليين، الذي يحقق في هجوم مفترض بالأسلحة الكيميائية في سورية، سيواصل تحقيقاته حتى يوم الجمعة، وإنه يعتزم مغادرة البلاد صباح السبت، وسيقدم تقريره لي مباشرة بعد خروجه من سورية، وهذا هو السبب في قطع زيارتي لفيينا.”

الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكد في مقابلة تلفزيونية أنه يجب معاقبة نظام بشار الأسد على استخدام السلاح الكيميائي ضد شعبه، موضحا أنه لم يتخذ قرارا بعد، وأن هناك خيارات عدة، من بينها الخيار العسكري.

“مرة أخرى، أنا لم اتخذ قرارا بعد ولكن أعتقد أنه من المهم اتخاذ خيار للرد على استخدام الأسلحة الكيميائية، بحيث يتلقى نظام الرئيس بشار الأسد، الذي يشارك في حرب أهلية في محاولة لحماية نفسه، إشارة قوية إلى حد يكون من الأفضل له عدم القيام بذلك مرة أخرى.”

الدول الغربية تواصل استعداداتها العسكرية وتحركاتها تمهيداً لضربة عسكرية محتملة ضد النظام السوري.

وعلى خلفية مخاوف من التهديدات المحتملة من قبل سورية، وضعت تركيا وحدات قوات الدفاع الجوي المنتشرة قرب الحدود مع سورية في حالة تأهب، وتم توجيه المنظومات الصاروخية والرادارات في ولاية هاتاي نحو الأراضي السورية.