عاجل

تقرأ الآن:

"فعل القتل" أو عندما يعيد المجرمون تمثيل جرائمهم


ثقافة

"فعل القتل" أو عندما يعيد المجرمون تمثيل جرائمهم

The Act of Killing أو “ فعل القتل” لمخرجه الأمريكي جوشوا أوبنهايمر هو من نوعية أفلام الدراما التسجيلية ويُظهر مجرمي حرب إندونيسيين يعيدون تمثيل جرائمهم.

نحن في عام 1965 عندما نفّذ الجنرال سوهارتو انقلابا ضد الرئيس سوكارنو، سرعان ما تلته مجازر دموية بحق مئات الآلاف من الشيوعيين ومواطنين من الأقلية الصينية. المخرج استطاع اقناع مجموعة من أبرز قادة الميليشيات التي نفذت أعمال القتل بإعادة تمثيل البعض من أفعالهم.

يقول المخرج:“عندما أنجزت هذا الفيلم لم يكن هدفي تقديم درس تاريخي حول الإبادة الجماعية والذي قد لا يهم أحدا، لكنني أنجزته لأشهد أنني ذهبت إلى مكان وقعت فيه هذه الجرائم ولا يزال فاعلوها يحكمون. رأيت أن في ذلك وسيلة لفهم القصص التي نرويها لنبررمن خلالها أفعالنا. وكيف نخلق واقعنا من خلال هذه القصص. لقد كنا أقرب من مرتكبي الجرائم مما كنا نعتقد.”

المخرج وضح أن الفيلم رأى النور لأن القتلة فازوا ولم يتركوا السلطة مثل النازيين. الفيلم هو حول كيفية تباهي هؤلاء القتلة بأفعالهم وحول القصص التي نرويها لأنفسنا حين نقتل. في النهاية، يبقى القتل فعلا …يقول المخرج.

ويضيف:” كأننا في ألمانيا بعد أربعين عاما من وقوع المحرقة والنازيون لا يزالون يحكمون .. لقد فهمت حقا أنني وعائلتي كنا معرضين لعيش هذه الوضعية.”

تربى أوبنهايمر في تكساس، إلا أن جدَيه ألمانيان يهوديان هاجرا من فرانكفورت إلى الولايات المتحدة هرباً من المحرقة النازية.

يقول:“والدا أبي قدما من ألمانيا، جدي ينحدر من فرنكفورت وجدتي من برلين ..والدا زوجتي قدما من فيينا واستطاعا أن يلوذا بالفرار بينما قتل العديد من أفراد عائلتيهما.
أعتقد أنني نشأت وفي داخلي شعور أنه يجب أن يكون هدف السياسة والأخلاق والثقافة هو منع حدوث هذه الأمور مرة أخرى. وشعار “أبدا” الذي يرفع دائما يمكن استبداله لنقول “أبدا ضدنا”.

فيام “فعل القتل” حاز على خمس جوائز، منها جائزة الجمهور لأفضل فيلم تسجيلي في مهرجان برلين السينمائي، لكنه ممنوع من العرض حاليا في قاعات السينما الإندنوسية.
أما مخرجه فيعمل حاليا على فيلم آخر مع الناجين من عملية الإبادة عام 1965، ما يجعل عودته إلى إندونيسيا مجازفة كبيرة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"جاذبية" جورج كلوني وساندرا بلوك في مهرجان البندقية السينمائي

ثقافة

"جاذبية" جورج كلوني وساندرا بلوك في مهرجان البندقية السينمائي