عاجل

عائدات السندات البرتغالية ارتفعت بعد رفض المحكمة الدستورية مشروع قانون يسمح بطرد العاملين في القطاع العام ، مما وجه ضربة لبرنامج التقشف المنصوص عليها بموجب خطة الإنقاذ الخاصة بلشبونة.

السندات البرتغالية استقرت نسبيا في آب/أغسطس بعد أزمة سياسية غذت عملية بيع حادة في تموز/يوليو مما رفع عائدات السندات ذات الأجل عشر سنوات إلى ما فوق ثمانية في المائة.

عائدات السندات ذات الأجل عشر سنوات ارتفعت خمسة عشرة نقطة أساس إلى ستة فاصل اثنين وثمانين في المائة، في حين ارتفعت عائدات السندات ذات الأجل عامين إلى واحد وعشرين نقطة أساس، إلى خمسة وأربعة وأربعين مئوية.