عاجل

تقرأ الآن:

توافد الآلاف السوريين إلى لبنان خوفا من ضربة عسكرية محتملة


سوريا

توافد الآلاف السوريين إلى لبنان خوفا من ضربة عسكرية محتملة

بعد الأنباء الأخيرة عن ضربة عسكرية محتملة قد توجه لسوريا في أي لحظة، عبر أكثر من اثني عشر ألف لاجئ سوري الحدود السورية اللبنانية .
المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أشارت إلى انه بلغ عدد اللاجئين السوريين ف يلبنان اكثر من700 آلف لاجئ .
موظف في هيئة الإغاثة اللبنانية لتسجل اللاجئين السوريين :“لم يعد هناك مكان لاستضافة المزيد من اللاجئين في البداية كانوا يفرون من الصراع الدائر بضواحي دمشق واستخدام السلاح الكيميائي واليوم هم خائفون من هجوم جديد، الجميع يهرب إلى هذا المخيم”.

مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتيريس
حث السلطات المعنية بفتح الحدود للاجئين السورين الذين سيفرون من البلاد خلال الفترة القادمة.
وقال :“نحن نشهد تدميرا كليا للمدن السورية وانهيارا للعديد من مؤسسات الدولة وبالتالي معاناة هائلة يعيشها الشعب السوري الذي بات اللجوء هو حله الوحيد للحفاظ على الأرواح لذلك نطالب بفتح الحدود من أجل تأمين الحماية لهؤلاء المدنيين”.

أي تصعيد للأزمة السورية يزيد من معاناة المدنيين حيث تؤكد منظمة الهلال الأحمر السوري أنها لا تستطيع الوصول إلى العديد من المناطق التي تشهد أزمة إنسانية حادة .
المتحدثة باسم اللجنة الدولية للهلال الاحمر ، ديبة فخر تقول :“الاحتياجات الإنسانية هائلة، هناك نقص حاد في الإمدادات الطبية الحيوية، والمياه، و المواد الغذائية وخصوصا في المناطق التي تمت محاصرتها لشهور حيث منعت اللجنة الدولية للصليب والهلال الأحمر من دخولها”.

وتستقبل لبنان حوالي 300 ألف طفل أغلبهم دون سن 11 عاما
ما يجعل لبنان يستضيف أكبر عدد من الأطفال السوريين النازحين في المنطقة.