عاجل

تقرأ الآن:

كاميرون ينصاع لإرادة البرلمان البريطاني برفض شن ضربة عسكرية ضد سورية


سوريا

كاميرون ينصاع لإرادة البرلمان البريطاني برفض شن ضربة عسكرية ضد سورية

بريطانيا لن تشارك في أي تحرك عسكري في سورية، وذلك عقب رفض مجلس العموم مذكرة الحكومة بشأن المشاركة في عملية عسكرية محتملة تقودها الولايات المتحدة الأمريكية.

وعقب التصويت، تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بعدم تجاوز المجلس بشأن القيام بعمل عسكري ضد دمشق.

“أعتقد أن الأمريكيين والرئيس أوباما سيفهمون هذا. نحن بحاجة لسماع قرار البرلمان، لقد تحدث، ومن الواضح أنه لا يريد أي تدخل عسكري بريطاني في سورية، لذا سنتبع هذه النصيحة.”

من جهته أعلن زعيم حزب العمال المعارض البريطاني إيد ميليباند أن “قضية مشاركة بريطانيا في عملية عسكرية في سورية ليست مطروحة الآن على جدول الأعمال.”

وأضاف“إذا اندفعت بريطانيا وشاركت في الحرب على أسس خاطئة، دون العمل مع المجتمع الدولي، دون المرور عبر الأمم المتحدة ، لكان ذلك أمرا سيئا لبلادنا وللشعب السوري كذلك، يجب علينا أن نتعلم دروس العراق.”

وارتباطا بالموضوع لم يستبعد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند توجيه ضربة عسكرية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد،مؤكدا أن باريس يمكن لها التحرك ضد دمشق الى جانب حلفائها بدون مشاركة بريطانيا.