عاجل

مع زيادة المخاوف من تكرار السيناريو العراقي في سوريا، تظاهر عشرات الامريكيين أمام البيت الابيض احتجاجا على احتمالية شن غارات عسكرية على سوريا. المحتجون اعتبروا ان قرار التدخل العسكري سيزيد من معاناة المدنيين.

برين باكر منسق ائتلاف “الاجابة” المنظم للتظاهرة:
“السوريون يعبرون الحدود الان بارقام قياسية لماذا؟ لأنهم يخافون ان يقصف الامريكيون دمشق.”

الاحتجاجات ذاتها شهدتها مدينة نيويورك، بعدما توافد المئات على ساحة “تايمز سكوير” للتعبير عن رفضهم لما اسموه تورط بلادهم في حرب جديدة بالشرق الاوسط.
القارة العجوز نالت نصيبها أيضا من الاحتجاجات، حيث تظاهر المئات من الحزب الشيوعي اليوناني أمام السفارة الامريكية في العاصمة اثينا.

اما في تركيا فتظاهر العشرات أمام قاعدة جوية للمطالبة بعدم استخدام الاراضي التركية نقطة انطلاق للغارات المتوقعة.

متظاهر تركي:
“لا يجب ان ندع تركيا تهاجم سوريا من أجل مصالح الولايات المتحدة. فليس صائبا أن يموت الالاف في سوريا كما حدث في العراق.

وكان بعض المحللين قد توقعوا امكانية استخدام الغرب لقواعد جوية تركية لشن غارات على اهداف في سوريا.