عاجل

تقرأ الآن:

الدول الإسكندنافية نحو تقليص نظام الضمان الإجتماعي


مال وأعمال

الدول الإسكندنافية نحو تقليص نظام الضمان الإجتماعي

إقتصاد الدول الإسكندنافية الأضعف لم يعد قادراً على تحمل الاستحقاقات التي يطالب بها المواطنون، وفقاً لوزير المالية الدنماركي بيارني كوريدون.

وزارة الإقتصاد الدانماركية أفصحت في مسح أن مائتين وخمسين ألف مواطن لم تتوفر لديهم الحوافز الكافية للتخلي عن مزاياهم الاقتصادية كعاطلين عن العمل، مقابل مليونين وستمائة وأربعين ألفاً من العاملين كامل الوقت

منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية قالت إن فرنسا هي الأكثر إنفاقاً إجتماعياً بثلاثة وثلاثين مئوية، ثم الدانمارك وبلجيكا بثلاثين فاصل ثمانية، وثلاثين فاصل سبعة، تليها فنلندا بعُشرين أقل، ثم السويد بثمانية وعشرين فاصل ستة مئوية

الضرائب الفنلندية تصنف من بين أعلى المعدلات في العالم، إذ تصل إلى أربعة وأربعين فاصل واحد في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، مما يعني تغييرات ينبغي أن تتأتى من تخفيض الامتيازات أو تشجيع المواطنين على العمل لمدة أطول.

نسبة العاملين النشطين إلى مجموع قوة العمل في البلاد بلغت خمسة وسبعين في المائة العام الماضي.

الحكومة الفنلندية أعلنت عن خطة طويلة الأجل لبدء تقليص نظام رعايتها الإجتماعية السخي، في مواجهة تباطؤ الاقتصاد والشيخوخة السكانية وسعياً لوقف نزيف الدين العام.