عاجل

في الوقت الذي تتواتر فيه التصريحات الامريكية حول احتمال توجيه ضربة عسكرية لسوريا
تستمر الاشتباكات العنيفة بالقرب من معظمية الشام حيث تسعى قوات الجيش النظامي للسيطرة على المنطقة التي تتمركز فيها قوات المعارضة المسلحة .

تقع المعظمية في جنوب غرب دمشق و هي إحدى المناطق التي شهدت قصفا مفترضا بأسلحة كيميائية في 21 آب/أغسطس و زارها محققو الأمم المتحدة لأخذ عنيات من تربتها ومن المصابين
من جهة خرجت مظاهرات بمنطقة كفر نبل في ادلب والتي تسيطر عليها قوات المعارضة لتأييد توجيه ضربة عسكرية أمريكية لسوريا أملا بالتخلص من نظام بشار الأسد.