عاجل

تقرأ الآن:

تأجيل الضربة الأمريكية على سوريا و فرانسوا هولاند يتعرض للضغوط للرجوع إلى البرلمان


العالم

تأجيل الضربة الأمريكية على سوريا و فرانسوا هولاند يتعرض للضغوط للرجوع إلى البرلمان

تصويت البرلمان البريطاني لصالح عدم التدخل العسكري البريطاني في سوريا شكل ضربة صادمة ومفاجئة للولايات المتحدة

ما أدى إلى تصاعد الأصوات المنادية بوقف الحرب على سوريا ، فقد تظاهر الآلاف في الولايات المتحدة و العديد من العواصم الغربية

التحرك الأمريكي لضرب سوريا بحجة استخدام النظام للسلاح الكيماوي المحظور عرف نوعا من الفتور بعدما صرح أوباما أنه ينتظر الضوء الأخضر من الكونغرس الذي سيجتمع في التاسع من أيلول سبتمبر المقبل

أما في فرنسا فيتعرض فرنسوا هولاند منذ السبت لضغوط المعارضة لتنظيم تصويت في البرلمان حول مشاركة فرنسا في عمل عسكري ضد نظام بشار الأسد

كما تحرك الشارع الفرنسي في مظاهرات منددة بالموقف الفرنسي من الأزمة في سوريا عكس ما حدث في عهد جاك شيراك حين اعترضت فرنسا على التدخل الأمريكي في العراق