عاجل

تظاهر الالاف في العاصمة المكسيكية احتجاجا على خطة اصلاح قطاع الطاقة المثيرة للجدل التي يقترحها الرئيس إنريك بينيا نييتو.

وانطلق المحتجون في مسيرة من تمثال الاستقلال إلى المركز التاريخي لمكسيكو سيتي للتعبير عن رفضهم لخطة تسمح لشركة النفط الحكومية “بيميكس” بعقد صفقات مشتركة مع الشركات الخاصة من أجل التنقيب واستغلال احتياطات الغاز والنفط في البلاد.

الناشط المكسيكي دانيال غيمينز كاشو:
“إن عملية تحديث قطاع النفط والغاز من خلال السير قدما نحو تعزيز سيادتنا لا تتطلب تغيير الدستور وابتعاد الدولة عن انشطتها الانتجابية”

ورفع المحتجون صورا للرئيس المكسيكي السابق لازارو كارديناس الذي اتخذ قرار تاميم شركة “بيميكس”.

وتهدف الاحتجاجات الاخيرة إلى زيادة الضغوطات على الرئيس نييتو الذي يفترض ان يلقي خطابه السنوي إلى الامة الاثنين.

وتبرر الحكومة خطتها للانفتاح الاقتصادي في مجال الطاقة بانخفض معدلات انتاج النفط في البلاد بنسبة 25% خلال العقد الماضي جراء جفاف الأبار الموجودة وافتقار شركة “بيميكس” للمعدات اللازمة للتنقيب عن البترول في المياه العميقة أو استخراج الغاز الصخري.