عاجل

تقرأ الآن:

المقداد يتهم اجهزة استخبارايتة غربية وعربية بتدبير هجمات ريف دمشق


سوريا

المقداد يتهم اجهزة استخبارايتة غربية وعربية بتدبير هجمات ريف دمشق

اتهم نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في مقابلة خاصة مع قناة يورونيوز أجهزة استخباراتية غربية وعربية بالوقوف وراء هجمات ريف دمشق والتي يعتقد انها شهدت استخداما لاسلحة كيماوية.

يورونيوز: جون كيري يتحدث عن دلائل لا شك فيها بشأن استخدام الجيش السوري لاسلحة كيماوية؟

فيصل المقداد: هذه الدلائل مضحكة، وانا أضحك لأني كنت سفير سوريا في مجلس الأمن عندما أخرج كولن باول تلك الزجاجة التي تحتوي على المسحوق الابيض وقال هذه هي الاسلحة الكيماوية التي أراد ان يستخدمها النظام العراقي من أجل إبادة شعبه، وثبت لاحقا انه لا صحة على الاطلاق لتلك المزاعم.

يورونيوز: انتم تشككون في التقارير الاستخباراتية الامريكية، لكننا رأينا صورا على الانترنت وبعض شبكات التواصل الاجتماعي وبعض القنوات، لاسر وأطفال يُحرقون بالغازات السامة والاسلحة الكيماوية فهل رأيتم هذه الصور والتقارير في دمشق؟

فيصل المقداد: من استخدم هذه الغازات السامة هم عملاء هذه الاجهزة الاستخباراتية، وهي التي فبركت وبندر بن سلطان هو الذي فبرك كل هذه العملية في إطار كونه جاسوسا صغيرا للولايات المتحدة واجهزة المخابرات الغربية. إن سوريا بريئة. قد تكون بعض الصور صحيحة لكن من استخدم الغازات السامة هم المجرمون والارهابيون ومن خلفهم من الولايات المتحدة وفرنسا وأخرين.

يورونيوز: هل هناك امكانية لان تواجه سوريا ضربات من هذا القبيل والتي ستستهدف مواقع استراتيجية وحساسة في سوريا؟
فيصل المقداد: نحن لسنا دولة عظمى لكي اقوم بالادعاء باننا قادرون على مواجهة الالة العسكرية الامريكية لكننا سنقاوم وسندافع عن كرامة المواطن السوري وعن شرف المواطن السوري وعن كل ذرة تراب في سوريا.