عاجل

تقرأ الآن:

الأسد يجدد تأكيد صموده في وجه أي "عدوان خارجي"


سوريا

الأسد يجدد تأكيد صموده في وجه أي "عدوان خارجي"

فيما أبدت المعارضة السورية “خيبة أملها” إزاء قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما انتظار الضوء الأخضر من الكونغرس قبل شن أي ضربة عسكرية على سوريا، رحبت دمشق الأحد “بالانكفاء الأمريكي التاريخي” واعتبرت قرار أوباما مؤشرا على تردده وارتباكه، في وقت أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن بلاده قادرة على مواجهة أي “عدوان خارجي”.

في المقابل، حذر مسؤول إيراني من دمشق من إمكانية تَعرُّض المصالح الأمريكية للخطر إذا نفذت الولايات المتحدة تهديداتها بضرب سوريا، ملمحا إلى رد إيراني من دون توضيح ماهيته.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة السورية، حيث أجرى لقاءات مع عدد من المسؤولين السوريين على رأسهم الرئيس بشار الأسد، إن طبيعة القضايا الأمنية في المنطقة مترابطة بشكل كامل، والأمريكيون لا يمكن أن يهددوا الدول في المنطقة ويتوقعوا عدم حصول تهديد لمصالحهم.

وجدد بروجردي الموقف الإيراني القائل إن أي عدوان عسكري ضد سوريا ستتسع حدوده إلى كل منطقة الشرق الأوسط، ولا سيما إلى الكيان الصهيوني.