عاجل

تقرأ الآن:

أوباما يطلق حملة لإقناع أعضاء الكونغرس المترددين بالموافقة على قراره ضرب سوريا


سوريا

أوباما يطلق حملة لإقناع أعضاء الكونغرس المترددين بالموافقة على قراره ضرب سوريا

تصريحات الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، السبت المنصرم، والتي أعلن فيها قراره المبدئي بتوجيه ضربة عسكرية ضد النظام السوري أخضعها لتصويت الكونغرس، كانت مفاجئة جدا بالنسبة للكثيرين، سيما المعارضة السورية.

وفيما أطلق أوباما حملة تعبئة مكثفة لاقناع أعضاء الكونغرس المترددين بالموافقة على قراره، وجه الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية أمس نداء إلى أعضاء الكونغرس الأميركي يدعوهم إلى تحمل مسؤولياتهم التاريخية تجاه الشعب السوري، واتخاذ القرار الصحيح بدعم توجهات الحكومة الأمريكية.

النائب الجمهوري من تكساس، مايكل بورغيس، يقول: “سمعنا الكثير من المعلومات. وهناك الكثير من الإيجابيات والسلبيات. دعوني أقول لكم، برأيي، إنها مسألة بعيدة عن التسوية، لأن هذا شيء ينبغي اتخاذه على محمل الجد”.

في حين تقول العضو الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي، جانيس هان: ”إنني أشعر بأسف بشأن الأسلحة الكيميائية التي استخدمت، ولكن نحن نعلم أنه تم استخدام الأسلحة الكيميائية في حالات أخرى ولم نتخذ إجراءات عسكرية، وأنا آمل العثور على إجابة على هذا السؤال: هل هناك وسيلة أخرى لكبح الرئيس السوري؟ هذا ما يريد المجتمع الدولي القيام به”.

في هذه الأثناء، حثت الدول العربية الأحد المجتمع الدولي على القيام بتحرك ضد النظام السوري بعد هجوم بالأسلحة الكيماوية بريف دمشق في الحادي والعشرين من الشهر الفائت.

وحث البيان الختامي للاجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية، خلال اجتماع أمس في القاهرة، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على اتخاذ الإجراءات الرادعة واللازمة ضد مرتكبي هذه الجريمة، التي يتحمل مسؤوليتها النظام السوري حسب البيان، ووضع حد لانتهاكاته وجرائم الإبادة التى يقوم بها منذ أكثر من عامين يضيف البيان.