عاجل

أعلنت بلدة أنينواسا الرومانية إفلاسها، هذه البلدة التي لطالما عرفت بصناعة التعدين واستخراج الفحم .
ومنذ ست سنوات كانت تلك الصناعات هي المصدر الأساسي للرزق قبل أن تغلق الحكومة بعض هذه المؤسسات بسبب الديون .

نائب رئيس بلدية، أندريان البيسكو يقول : “يبدو أن رئيس البلدية هنا يحب المزاح حيث لا يوجد في العالم سوى مكانيين إعلانا إفلاسهما بهذه الطريقة ،ديترويت في أمريكا ونحن هنا في أوربا “.

أما سكان البلدة فهم يرون انه ليس بالإمكان العثور على أي عمل
يقول احد سكان البلدة:“من المستحيل العثور على أي فرصة عمل ،لا يوجد سوى بعد المتاجر التي تبع المواد الغذائية وبعض الحانات هذا كل شيء هنا “.

ويشير مراقبون اقتصاديون أن رومانيا بنت أمالا كبيرة على انضمامها للاتحاد الأوربي ولكن لديها أعلى مستوى تضخم في الاتحاد الأوروبي وهي تواصل النضال من اجل الخروج من أزمة اقتصادية وديون خانقة .