عاجل

تقرأ الآن:

اليونان.. نقطة صدام بين ميركل وشتاينبروك في المناظرة التلفزيونية الوحيدة بينهما


ألمانيا

اليونان.. نقطة صدام بين ميركل وشتاينبروك في المناظرة التلفزيونية الوحيدة بينهما

قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات التشريعية الألمانية، تواجهت أنغيلا ميركل وخصمها بير شتاينبروك مساء الأحد في مناظرة تلفزيونية شكلت الفرصة الأخيرة لمرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي أمام شعبية المستشارة الألمانية، التي دخلت في صدام مع منافسها الرئيس في هذه الانتخابات بشأن المساعدات لليونان، حيث قالت ميركل إنها سعت لمواصلة الضغط على أثينا من أجل إجراء إصلاحات.

ورد شتاينبروك، الذي حث على تقديم المزيد من المساعدات لبلدان منطقة اليورو التي تعاني اقتصاديا مثل اليونان، بحدة قائلا: “لا يمكنكِ أن
تلوِّحي بعصا لليونانيين يتعين عليكِ أن تُظهري لهم بعض الود”.

وأضاف شتاينبروك: “ أنا أود لو اتبعتِ إستراتيجية مختلفة لحل الأزمة، وهذه هي نقطة البداية. أود لو قلتِ بالطبع نحتاج لتعزيز الميزانيات العامة وليس لتقديم جرعة مميتة لهذه البلدان. وهذا هو المعروف في برامج حزبي الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي”.

من جهتها، قالت ميركل خلال المناظرة التلفزيونية الوحيدة للمرشحيْن الرئيسيين في الانتخابات التشريعية الألمانية المقررة في 22 أيلول/ سبتمبرالجاري، إن لديها مسؤولية كمستشارة أن ترى ضغط الإصلاح
على اليونان لا يتوقف.

وأضافت ميركل: “أنتم تعرفونني وتعرفون ماذا أريد أن أفعل وكيف أتصرف. كانت لدينا سنوات جيدة في ألمانيا وأريد أن تكون الأعوام القادمة
جيدة. كما أريد أن تبقى ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا وكوسيط وشريك مهم، خصوصا الآن في أوقات الأزمات”.

وتتمتع أنجيلا ميركل بشعبية كبيرة وتتقدم على خصمها شتاينبروك بفارق نحو ثلاثين نقطة.

فمنذ إعلان ترشحه للانتخابات في أيلول/سبتمبر 2012، فشل شتاينبروك في التفوق على ميركل التي تعد أقوى زعيمة في أوروبا وتلقى الإعجاب داخل بلادها لقيادتها الرزينة خلال الأزمة المالية التي مرت بها دول منطقة اليورو.