عاجل

نجوم الإنتقالات الصفية في كرة القدم

تقرأ الآن:

نجوم الإنتقالات الصفية في كرة القدم

حجم النص Aa Aa

فترة الإنتقالات الصيفية في كرة القدم انتهت رسميا الإثنين المنصرم، فترة سيطر عليها مسلسل تنقل الجناح الويلزي غاريث بايل من توتنهام هوتسبورس الإنكليزي إلى ريال مدريد الإسباني.

مسلسل استمرّ لأسابيع إلى غاية الأحد الماضي بإعلان النادي الملكي عن ضم بايل بعقد لمدة ست سنوات.

صفقة انضمام المهاجم الدولي الويلزي إلى الميرانغي قدّرت بواحد وتسعين مليون يورو لتعتبر ثان أكبر صفقة تحويل في تاريخ كرة القدم بعد تلك التي كان وراءها الريال في ألفين وتسعة باستقدام البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد لقاء أربعة و تسعين مليون يورو.

في فرنسا نادي باريس سان جيرمان عزّز تشكيلته بالإستفادة من خدمات المهاجم الدولي الأوروغوياني إيدينسون كافاني الذي استقدمه من نابولي الإيطالي مقابل ثلاثة وستين مليون يورو، صفقة تعد الأغلى في تاريخ الكرة الفرنسية و السادسة على المستوى العالمي.
هداف الكالتشيو الإيطالي الماضي ارتبط مع بطل فرنسا بعقد لمدة خمس سنوات وراتب سنوي يقدّر بعشرة ملايين يورو.

ومن جهته موناكو العائد إلى دوري الدرجة الأولى الفرنسي تعاقد مع المهاجم الدولي الكولومبي راداميل فالكاو لمدة خمس سنوات بعدما دفع ستين مليون يورو لأتليتيكو مدريد الإسباني كي يستفيد من خدمات “التيغري” كما يلقب.

و في آخر يوم من فترة الإنتقلاقت الصيفية انضم الدولي الألماني مسعود أوزيل إلى أرسنال الإنكليزي بعقد لمدة خمس سنوات، ولقاء خمسين مليون يورو لاعب وسط المنشافت غادر بذلك ريال مدريد الذي انضم إليه في ألفين وعشرة قادما من فيردر بريمن الألماني.

وفي وقت سابق بطل إسبانيا أف سي برشلونة أضاف إلى تشكيلته نجما آخرا باستقدامه لنيمار من نادي سانتوس البرازيلي مقابل سبعة و خمسين مليون يورو، نيمار الفتى المدلّل لجماهير السلساوو كان محل اهتمام كل ريال مدريد وتشيلسي لكنه اختار الإنضمام إلى البلاوغرانا إلى جانب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وعلى مستوى المدربين الموسم الجديد حافل بالتغيرات على غرار مانشستر يونايتد الذي عرف اعتزال الكهل سير ألكس فيرغوسون وتعويضه بدفيفد مويس، كما عاد بيب غوارديول إلى الميادين بعد سنة من الإعتزال بحيث أصبح يشرف على العارضة الفنية لبايرن ميونخ بطل ألمانيا وأوروبا، فيما غادر البرتغالي جوزي مورينيو عارضة ريال مدريد ليعود إلى تشيلسي.

بعض التحويلات الأخيرة لم تكن ملكفة على غرار رجوع البرازيلي ريكاردو كاكا إلى أي سي ميلان الإيطالي تاركا النادي الملكي الذي انضم إليه في ألفين وتسعة.

وحسب الفيفا فإنّ كلفة الإنقالات على الصعيد الدولي بلغت هذه السنة ما يفوق مليارين ومائتين وستة وخمسين مليون يورو، أي بارتفاع بنسبة تسعة وعشرين بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.