عاجل

أرئيل كاسترو، الرجل الذي حجز ثلاث نساء في بيته في أوهايو طيلة عقد من الزمن تقريبا قبل أن تهرب إحداهن هذا العام، عثر عليه مشنوقا في السجن، حيث يعتقد مسؤولون أنه انتحر.

وكان حُكم على كاسترو بالسجن مدى الحياة بداية الشهر الماضي، مع اخضاعه للمراقبة الشديدة، بسبب إقدامه على خطف الفتيات الثلاث واغتصابهن، وكان يخضع إلى التفتيش في السجن كل ثلاثين دقيقة.

وكانت النسوة الثلاث اختفين بشكل منفصل بين عامي ألفين واثنين وألفين وأربعة.

وبسبب الجرائم التي ارتكبها، لُقِّب كاسترو بالمعذِّب في كليفلاند، حيث آل بيت المدان إلى السلطات إثر إدانته، وأمر المدعي العام بهدمه حتى لا يصبح مزارا للفضوليين.