عاجل

في وقت حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من اقدام الغرب على اتخاذ خطوة أحادية ضد سوريا، فإنه لم يستبعد أن تؤيد بلاده قرارا عقابيا بحق نظام دمشق، إذا كان صادرا عن الأمم المتحدة.

وفي رد على سؤال خلال مقابلة صحفية، فحواه ماذا سيكون موقف روسيا إذا اقتنعت بأن النظام السوري هو من نفذ الهجوم الكيميائي في ريف دمشق الشهر الماضي، قال بوتين:

“لا أستبعد ذلك، ولكن أريد أن أجلب انتباهك الى مسألة رئيسية، وهي أنه وفقا للقانون الدولي فإن مجلس الأمن الدولي في الامم المتحدة هو الجهة الوحيدة التي يمكن لها أن تسمح باستعمال القوة ضد دولة ذات سيادة، وأي طريقة أخرى أو ذريعة لاستعمال القوة ضد دولة مستقلة ذات سيادة غير مقبول، ولا يمكن أن يفسر سوى بالعدوان”.

إلى ذلك قال بوتين إن بلاده وفرت بعض مكونات النظام الصاروخي الدفاعي أس ثلاثمائة إلى سوريا، لكن موسكو جمدت شحنها الى دمشق، وحذر من إمكانية إرساله إذا هاجم الغرب سوريا، دون الاستناد إلى قرار من مجلس الأمن الدولي.