عاجل

تقرأ الآن:

"انقلابٌ كهربائي" في فنزويلا يشلُّ الحياة لمدة 4 ساعات


فنزويلا

"انقلابٌ كهربائي" في فنزويلا يشلُّ الحياة لمدة 4 ساعات

لعدة ساعات، بقيت فنزويلا مشلولة بعد انقطاع التيار الكهربائي في أجزاء واسعة من البلاد لم تسلم منه في هذه المرة العاصمة كاراكاس.
مرافق عديدة توقفت عن النشاط كميترو الأنفاق والقطارات والمحلات التجارية، مما عرقل السير الطبيعي للحياة في البلاد.
الرئيس نيكولاس مادورو اتهم المعارضة بالوقوف وراء هذا الخلل الهائل الذي طال شبكة توزيع الكهرباء، وقال: “لا يساورني أيُّ شك اليوم في أن ما يجري اختبارٌ لانقلاب كهربائي ضد الشعب الفنزويلي تم إطلاقه. أنا لا أشك في ذلك”.

انقطاع الكهرباء بدأ على الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي إلى غاية الخامسة، وحوَّل حركة المرور إلى جحيم لا يُطاق بسبب الفوضى التي لحقت بها، مما أدخل السلطات في سباق مع الزمن لإصلاح العطب في كاراكاس، المدينة ذات الملايين الخمسة من السكان، وفي عدة مدن أخرى، لا سيّما في غرب البلاد.

فرانكلين أوربينا المقيم في العاصمة الفنزويلية يُعلِّق قائلا:

“انتظرنا لمدة ساعة من أجل الخروج من عربات الميترو الذي توقف داخل نفق تحت الأرض، هذا مؤشر على الواقع السائد في البلاد فيما يتعلق بالطاقة الكهربائية والصيانة حيث لم تستثمر الدولة في هذا المجال”.
وزير الطاقة الفنزويلي اعتذر للمواطنين وأوضح أن انقطاع الكهرباء نتج عن أعطاب متوالية طالت خطِّيْن هامِّيْن لتوزيع هذه الطاقة في غرب البلاد، ووعد بإصلاحها بسرعة.
فنزويلا تعتمد بنسبة 70 بالمائة على الطاقة الكهرمائية رغم أنها تنام على أكبر احتياطي نفطي في العالم، وهي تعاني من اضطراب في شبكتها لتوزيع الكهرباء منذ بضعة أعوام كان الرئيس الراحل هوغو تشافيز قد وعد بتداركه.