عاجل

قمة مجموعة العشرين تعقد يومي الخميس والجمعة في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وقد وصلها الأمين العام للأمم المتحدة بام كي مون ورئيسة البرازيل ديلما روسيف.

وتلقى الأزمة السورية بظلالها على القمة التي يفترض أن تطغى عليها مناقشة مسائل اقتصادية مثل موضوع التبادل التجاري الحر.

أما الرئيس الأمريكي باراك أوباما فقد اختار أن يتوقف في السويد أولا قبل أن يلتحق بالقمة، في محاولة منه لضم المزيد من الشركاء إلى تحالف دولي يسعى لتشكيله، بهدف توجيه ضربة عسكرية الى سوريا، على خلفية استخدام السلاح الكيميائي في ريف دمشق الشهر الماضي.

ومن غير المقرر عقد لقاء ثنائي بين أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، الشيء الذي يتعارض مع الأعراف الدبلوماسية، غير أنه يأتي على خلفية فتور العلاقات بين البلدين بشأن الملف السوري.

مدينة سان بطرسبورغ اتخذت فيها اجراءات أمنية مشددة واستثنائية من أجل استقبال قادة الدول العشرين، في قمة ستعقد في قصر لا يمكن الوصول إليه، إلا بحرا.