عاجل

استبعاد لقاء بين أوباما وبوتين في بطرسبورغ

تقرأ الآن:

استبعاد لقاء بين أوباما وبوتين في بطرسبورغ

حجم النص Aa Aa

تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا خيمت على قمة العشرين المنعقدة في مدينة بطرسبورغ الروسية، حيث يجتمع قادة دول لمناقشة وضع الاقتصاد العالمي والإصلاح المالي.
ويعود آخر لقاء بين أوباما وبوتين إلى قمة الثماني التي عقدت في آيرلندا في يونيو الماضي، وكانت بين الرجلين بعض المشاحنات بشأن عدد من المسائل السياسية خلال الأشهر الأخيرة، ويقول موفد يورونيوز إلى سان بطرسبورغ جيمس فاريني:
“تشهد علاقات الولايات المتحدة مع روسيا تراجعا بعد سلسلة من الخلافات بشأن إدوارد سنودن وحقوق الإنسان والتجارة وكيفية معالجة الأزمة السورية. علاقة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين تعكرت إلى درجة قال فيها مسؤولون إنه لا توجد خطط لدى الرَّجلين لعقد لقاء ثنائي بينهما خلال اليومين المقبلين”.
فالرئيس الأمريكي اختار أن تكون السويد محطته الأولى ليلتقي مع رئيس الوزارء السويدي فريديريك راينفيلت قبل التوجه إلى بطرسبورغ.
وفيما يخص لقاء ثنائيا على هامش القمة قال البيت الأبيض إنه لا يوجد حاليا تقدم كاف في جدول أعماله حتى يعقد اجتماعا مع روسيا، في إشارة إلى خلاف البلدين بشأن كيفية التعامل تجاه الأزمة السورية وحالة اللجوء لسنودن.
ويرى الخبير في السياسة الخارجية الأمريكة دييد شور أن سنودن وضع عبئا إضافيا على العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وموسكو، ويقول.
“ربما هي قضية سنودن بامتياز بالنظر إلى أن الولايات المتحدة وخلال عملية متبادلة سلمت مشتبهين بهم إلى روسيا واعتبرت برأيي إهانة بالنسبة للأمريكيين”.
مسائل أخرى ستتطرق إليها قمة العشرين ضمن جدول أعمالها مثل التهرب الضريبي وتعديل القطاع البنكي والتجارة والتنمية.