عاجل

تقرأ الآن:

القضاء الألماني يواصل التحقيق في مجزرة "أورادور سور غلان"


فرنسا

القضاء الألماني يواصل التحقيق في مجزرة "أورادور سور غلان"

اليوم الثاني من زيارة رئيس ألمانيا يوأخيم غاوك الرسمية لفرنسا هيمنت عليها ذكريات حقبة الحرب العالمية الثانية.

الرئيس الألماني برفقة نظيره الفرنسي فرنسوا أولاند زار أمس، بلدة “ أورادور سور غلان” بوسط غرب فرنسا، في أول زيارة لزعيم ألماني إلى هذه البلدة التي كانت عام 1944 مسرحا لأسوأ مجزرة ارتكبتها القوات النازية في فرنسا المحتلة.

المدعي العام بمدينة دورتموند الألمانية كشف أمس أن التحقيق مع ستة رجال متهمين بالضلوع في مجزرة بلدة أورادور مستمر وقد ينتهي مع نهاية العام الجاري بتوجيه الاتهام رسميا لهم.

المدعي العام ورئيس الإدارة المركزية للتحقيق في الجرائم الجماعية النازية في شمال الراين بألمانيا أندريس براندل يقول: “ بمساعدة من الشرطة الفرنسية سمعنا للعديد من الشهود في فرنسا على مدار هذا العام، وذلك خلال الفترة من يناير حتى يونيو، لنتمكن من وضع الأحداث التي وقعت في بلدة أورادور معا”

“أورادور سور غلان” أو بلدة الأشباح، تعرضت في العاشر حزيران/يونيو العام 1944 وبعد مرور أربعة أيام على نزول الجيوش الألمانية في إقليم نورماندي، تعرضت للهدم كليا على يد القوات النازية.

ستمائة وإثنان وأربعون شخصا لقوا حتفهم في ظروف قاسية من بينهم مائتان وسبعة أطفال.

المزيد عن: