عاجل

تقرأ الآن:

المصريون في بيلجيكا يقيمون الصلاة من اجل وحدتهم الوطنية


بلجيكا

المصريون في بيلجيكا يقيمون الصلاة من اجل وحدتهم الوطنية

بحضور حوالي المئتين وخمسين شخصا من افراد الجالية المصرية في بلجيكا وبوجود ممثل الأزهر الشريف الشيخ عبد الهادي سويف ووفد من السفارة المصرية في بروكسل، بالإضافة الى الأنبا أرساني ، أسقف بلجيكا وهولندا، والأب أغابيوس راعي الكنيسة الأرثوذكسية في البلد ذاته، والوزير المفوض ماجد مصلح و شخصيات مصرية مقيمة في بلجيكا، أقامت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية بمدينة لوفان البلجيكية مساء الأربعاء الرابع من شهر أيلول/سبتمبر 2013 صلاة على أرواح الشهداء المصريين المسلمين والمسيحيين الذين كانوا ضحية الأحداث اأاخيرة المؤسفة.

الكلمات التي ألقيت بالمناسبة شددت على التشبث بالوحدة الوطنية المصرية والتعالي عن الجراح والمحافظة على قواعد العيش المشترك التاريخي في مصر. و بدا التأثر شديدا على الحضور عندما استمعوا إلى كلمة ممثل الأزهر الشريف الشيخ عبد الهادي سويف الذي قال إن “مصر محفوظة و أهلها في رباط و سلام و أمن إلى يوم القيامة” أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين “ ثم أكد على أواصر المحبة والمساندة والأخوة السائدة بين الإخوة المسلمين والمسيحيين: “ولتجدن أقربهم مودة للذين امنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون”.

اما الانبا ارساني أسقف بلجيكا وهولندا فقد شدد أيضا على الانصهار بين المصريين والحاجة الملحة إلى الوحدة الوطنية المصرية والأاخوة التي يتمتع بها المصريون كافة. وفي كلمته، أكد الأنبا أرساني أن إشعال الفتنة بين المسلمين والمسيحيين قد فشل.

و من جانبه فقد شدد الوزير المصري المفوض ماجد مصلح على ضرورة وأهمية الاستماع للشعب المصري…