عاجل

تقرأ الآن:

محكمة النقض الهولندية: الدولة مسؤولة عن مقتل 3 مسلمين في سريبرينيتسا


هولندا

محكمة النقض الهولندية: الدولة مسؤولة عن مقتل 3 مسلمين في سريبرينيتسا

محكمة النقض الهولندية اعتبرت الدولة الهولندية مسؤولة عن مقتل ثلاثة مسلمين لقوا حتفهم عقب طردهم من القاعدة التي كان يحتمي فيها جنود الأمم المتحدة الهولنديون خلال مجزرة سريبرينيتسا في البوسنة والهرسك في يوليو من العام 1995.

المحكمة قالت إن قوات حفظ السلام الهولندية التابعة للأمم المتحدة لم توفر مأوى للثلاثة وأيدت الحكم السابق.

رئيس المحكمة فلوريس بيكلز:“المحكمة ثبتت قرار محكمة الاستئناف السابق.”
المسلمون الثلاثة الذين قتلوا هم عامل كهرباء لدى الكتيبة الهولندية ريزو مصطفيتش وكذلك والد وشقيق مترجم في الكتيبة يدعى حسن نهانوفيتش.

عائلات الضحايا ومن ضمنهم ابنة مصطفيتش ومترجم الكتيبة رحبوا بالقرار وهنأ بعضهم البعض.

حسن نوهانوفيتش:“إنها معركة قانونية فزنا بها رغم أنها استمرت فترة طويلة جدا، حوالي عشر سنوات. لقد تفرغت بالكامل لهذه القضية لكننا وصلنا إلى نهاية المطاف.”

أما بالنسبة “لأمهات سريبرينيتسا“، المنظمة التي تجمع ما يقارب 8 آلاف من أقارب الضحايا الرجال، ترى أن هذا القرار سيشكل سابقة هي الأولى من نوعها.

ليزبيث زيغفيلد محامية نوهانوفيتش:” الاستنتاج الأكثر أهمية هو أن علم الأمم المتحدة لا يعطيك الحصانة كدولة أو للجنود كأفراد.”

قوات حفظ السلام الهولندية كانت مسؤولة عن منطقة آمنة فرضتها الأمم المتحدة عندما اجتاحتها قوات صرب البوسنة وقتلت ثمانية آلاف رجل وصبي من مسلمي البوسنة في سربرنيتسا.

الجنود الهولنديون كلفوا بحماية الجيب عندما استولت عليه قوات صرب البوسنة بقيادة الجنرال راتكو ملاديتش.ولكن لم يبد الجنود الذين لم يكونوا مسلحين بشكل جيد أي مقاومة.