عاجل

حتى الساعة لا تزال قمة مجموعة العشرين المنعقدة في سان بطرسبورغ منقسمة بشأن سوريا، وتحاول استئناف عملها في اجواء من التوتر بعدما اتهمت الولايات المتحدة روسيا بتحويل الأمم المتحدة الى “رهينة” لديها.

وقد عرض المشاركون في القمة وجهات نظر بلادهم حول الاتهامات باستخدام نظام الأسد اسلحة كيميائية والجدوى من تنفيذ ضربة عسكرية اميركية ضده.

هذا ومن المتوقع ان يلتقي وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس نظيره الروسي سيرجي لافروف، اليوم، على هامش قمة مجموعة العشرين لمناقشة الملف السوري.

موفد يورونيوز الى سانت بطرسبوع:
الليلة الماضية فشل الرئيس باراك اوباما في قمة مجموعة العشرين بإقناع المشكيين بضرورة القيام بعمل عسكري في سوريا، وقال للقادة ان هذه المسألة لا تهدف الى تعزيز مصداقية الولايات المتحدة ولكنها من اجل مجلس الأمن نفسه وقدرته على مواجهة خطر الاسلحة الكيمائية.