عاجل

شركة النفط النمساوية (أو أم في) تعلن عن اكتشاف النفط في جزيرة الدب أو جزيرة بيجورنويا التابعة لمملكة النرويج، والتي تقع بالقرب من أرخبيل سفالبارد في الجزء الغربي من بحر البارينتس. اكتشاف النفط اعتبرته الحكومة النرويجية مبشرا بالخير.
وزير الطاقة النرويجي صرح قائلا:” هو يوم عظيم بالنسبة لنا، من المفرح أن نجد مرة أخرى النفط في مياه البارينتس”.
المنظمات المدافعة عن البيئة في النرويج أكدت رفضها لمشاريع التنقيب عن النفط بالقرب من
المناطق البيئية المحمية.
فريديريك هوغ، رئيس منظمة مدافعة عن البيئة في النرويج يقول:” تنفيذ عمليات التنقيب على مقربة من الأرخبيل الجليدي وفي جزيرة بيجورنويا يعتبر أمرا غير مقبول تماما، وهذا دليل على أن السياسات النفطية التي يقودها وزير الطاقة الحالي قد خرجت عن السيطرة، يجب على الحكومة الحالية أن تتحكم في الامور”.
ومنذ اكتشاف النفط في ستينيات القرن الماضي كانت النرويج تعتبر مصدرا مهما للنفط بأوروبا. ووصل إنتاجها لذروته عام 2001 إلى أكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا، قبل أن يبدأ في الهبوط ليصل إلى نحو 1.6 مليون برميل العام الماضي.