عاجل

عاجل

مدريد، اسطنبول وطوكيو في يوم الحسم

تقرأ الآن:

مدريد، اسطنبول وطوكيو في يوم الحسم

حجم النص Aa Aa

اللجنة الأولمبية الدولية ستعقد جمعيتها العامة الخامسة والعشرون بعد المائة بداية من السابع إلى غاية العاشر من سبتمبر أيلول الجاري بالعاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.

سهرة السبت بتوقيت باريس سيتم الإعلان عن المدينة التي ستحظى بشرف تنظيم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لألفين وعشرين.

دورة تتنافس على احتضانها كل من مدريد الإسبانية، اسطنبول التركية وطوكيو اليابانية.

مدريد التي تترشح لاحتضان الألعاب الأولمبية للمرة الرابعة في التاريخ والثالثة على التوالي تؤكّد أنّ ثمانين بالمائة من المنشآت القاعدية متوفرة لاحتضان الحدث.

ملف ترشح مدريد يأتي في ظل أزمة اقتصادية خانقة تعرفها إسبانيا، معطيات دفعت باللجنة الأولمبية المحلية للتأقلم مع الوضع من خلال إعادة ترميم بعض التجهيزات القاعدية من ملاعب وقاعات، كما أعادت تجهيز ميادين مصارعة الثيران لتأوي منافسات كرة السلة.

آنا بوتيلا، عمدة مدريد تقول:” نعتقد أنّ الرسالة الرئيسية التي سنقدمها في الوضعية الإقتصادية الدولية المتأزمة تكمن في أنّ ثمانين بالمائة من التجهيزات محضرة، إنّه ترشح آمن ترشح دون مغامرة”.

إسطمبول تترشح لاحتضان الأولمبياد للمرة السادسة على التوالي ، موقعها الجغرافي المميز يجعل منها أول مدينة تستضيف الألعاب الأولمبية في قارتي أوروبا وآسيا في آن واحد.

كلفة المشاريع المسطّرة لهذا الحدث تبلغ ستة عشر مليار وتسعمائة مليون يورو، لكن تفشي تعاطي المنشطات في الوسط الرياضي التركي وفضيحة التلاعب بنتائج مبريات كرة القدم قد تكون عواقبها وخيمة على ملف ترشح اسطنبول.

حسان آرات، رئيس ملف ترشح اسطنبول يقول:” ستكون لدينا ألعاب واحدة، مدينة واحدة، قارتين وسنتفتح لثقافات جديدة وأوجه نظر جديدة، أمور ستحظى باهتمام كبير من قبل الحركة الأولمبية التي سترغب رؤية هذا الجزء من العالم”

ملف طوكيو أبهر بما حمله في جعبته من ضمانات مالية لكنّه كان محل انتقادات متعلقة بحادثة فوكوشيما النووية ومخلفاتها كما وقع مؤخرا بتسرب مياه ملوثة إلى المحيط الهادئ من هذه المحطة التي لا تبعد عن طوكيو سوى بنحو مائتي كيلومتر.

تسونيكازو تاكيدا، رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية يقول:” لقد سبق لي وأن قلت لكم إنّ مستوى التلوث النووي في الماء أو في الأغذية آمن، تماما كما هو الحال هنا”

خلال هذه الجمعية العامة سيتم الثلاثاء انتخاب رئيس جديد للجنة الأولمبية الدولية لخلافة الرئيس المنتهية ولايته البلجيكي جاك روج.

منصب ترشح له كل من الأوركراني سيرجي بوبكا، الألماني توماس باخ، السويسري دينيس أوسفالد، السنغفوري أنجي سير ميانغ، التايواني شينغ كوو-ووو البورتوريكي ريشارد كاريون.