عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات تشريعية في النرويج يتوقَّع أن تأتي بالمحافظين إلى السلطة


النرويج

انتخابات تشريعية في النرويج يتوقَّع أن تأتي بالمحافظين إلى السلطة

النرويجيون يصوتون لاختيار برلمانهم الجديد الذي من المتوقع أن يسيطر عليه المحافظون الذين تقودهم إيرنا سولبرغ مقابل تراجع العماليين بقيادة رئيس الوزراء المنتهية ولايته يانس شتولتنبرغ.

كل المؤشرات تدل على أن الحكومة المقبلة ستكون يمينية متحالفة مع اليمين الوسطي وحتى الشعبوي المتطرف الذي ينحدر منه آندرس بريفيك قاتل العشرات قبل عامين في جزيرة أوتويا والعاصمة أوسلو.

إيرنا سولبرغ تقول:

“لم أفكر فعليا في أن أصبح غدا رئيسة وزراء بل فكرتُ في السياسة التي يجب اتباعها خلال الأعوام المقبلة”.

العُمّالي شتولتنبرغ لا يملك حظوظا قوية في البقاء في منصبه حسبما تؤكده الاستطلاعات، فضلا عن تشتت اليسار وضعف تنظيم صفوفه مقارنة باليمين.

أكثر من3.5 مليون ناخب يحددون الاثنين مَن سيقودهم خلال الأعوام الأربعة المقبلة، ويبدو أنهم لم يعودوا واثقين في قدرة اليسار على قيادتهم بعد أن جرّبوه منذ العام 2005م.

النتائج الأولية للاقتراع تُعلن خلال ساعات.