عاجل

اشتباكات بين الاستقلاليين المسلمين في الفلبين والقوات الحكومية تُخلِّف 24 قتيلا و1500 نازح

تقرأ الآن:

اشتباكات بين الاستقلاليين المسلمين في الفلبين والقوات الحكومية تُخلِّف 24 قتيلا و1500 نازح

حجم النص Aa Aa

اشتباكات عنيفة في منطقة زامبوانغا في الفلبين بين مئات المتمردين المحسوبين على الاستقلاليين المسلمين والقوات الحكومية خلفت أربعة وعشرين قتيلا وتسببت في نزوح ألف وخمسمائة شخص هروبا من العنف الدائر في مناطقهم.

المتمردون الذين خطفوا حوالي مائتي رهينة في ست بلدات جنوب البلاد منذ الاثنين وأغلقوا ميناء رئيسيا يطالبون باستقلال جزيرة مينداناوو عن الدولة الفلبينية.

هذه الاشتباكات العنيفة أدت إلى إغلاق المدارس والمؤسسات المحلية خوفا على سلامة المواطنين، مثلما عُلِّقتْ الرحلات الجوية والبحرية في المنطقة.

متمردو جبهة مورو للتحرير الوطني وقعوا عام 1996م اتفاق سلام مع الحكومة تخلوا بموجبه عن مطلب استقلال مينداناوو والاكتفاء بحُكم ذاتي موسَّع. لكن الجبهة غير راضية على الطريقة التي يجري بها تنفيذ الخطوات المتفق عليها.

المدنيون لم يجدوا للنجاة بأنفسهم سوى ترك البيوت وقضاء ليلتهم حيثما أمكن، بما في ذلك في أحد الملاعب الرياضية المحلية، وحتى في العراء.

إحدى النازحات تقول بعد أن اضطرت لمغادرة دارها برفقة أُسْرتها وقضاء الليل في الشارع:

“كنا خلف أبواب البيت نسمع دوي الرصاص في الشارع، لذا قررنا الاختباء في المطبخ، لكن حينما بلغنا المطبخ انهار علينا السقف”.

الحكومة الفلبينية أوفدت فريقا من المفاوضين المقربين من رئيس البلاد بينينيو أكينو لمحاولة إيجاد مخرج سياسي من هذه الأزمة الخطيرة التي يُرجَّح أن ترتفع فاتورتها من الضحايا والخسائر.