عاجل

عاجل

سيول وبيونغ يونغ تقرران إعادة فتح مركَّب كايسونغ الصناعي المشترك

تقرأ الآن:

سيول وبيونغ يونغ تقرران إعادة فتح مركَّب كايسونغ الصناعي المشترك

حجم النص Aa Aa

بعد محادثات طويلة استمرت إلى ساعة متأخرة من الليل أعقبت اجتماعا في منتصف الشهر الماضي، سيول وبيونغ يونغ تقرران الأربعاء إعادة فتح المركَّب الصناعي كايسونغ المشترَك بين البلدين ابتداء من السادس عشر من الشهر الجاري دون تحديد تاريخ مواصلة نشاطه.

كيم كي وونغ رئيس الوفد المفاوض الكوري الجنوبي قال في ندوة صحفية:

“مثلما تمّ في اتفاقية التطبيع، كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية تتقاسمان وجهة النظر ذاتها بشأن ليس التطبيع فحسب بل حتى إعادة فتح مركّب كايسونغ في أقرب الآجال، ولم تُبدِ كوريا الشمالية موقفا مخالفا حول هذا الأمر”.

مركب كايسونغ الواقع على أراضي كوريا الشمالية على بعد عشرة كيلومترات عن الحدود مع الجارة الجنوبية مُغلَقٌ منذ شهر أبريل/نيسان الماضي بسبب سوء العلاقات بين البلدين. وهو مشروع مشترَك تساهم فيه مائة وثلاث وعشرون شركة كورية جنوبية ويوفر موارد هامة من العملات الأجنبية لبيونغ يونغ.

رئيسة كوريا الجنوبية رحبت بهذا التطوّر وتمنت أن يكون فرصةً لانطلاقة جديدة للعلاقات مع الجارة الشمالية.

هذا الدفئ النادر في العلاقات بين البلدين يطرأ بعد سلسلة خطوات اتُّخذت من قِبلهما خلال الأيام والأسابيع الماضية للتخفيف من حدة التوتر بينهما. ومن بين هذه المبادرات إعادة فتح “الخط الساخن العسكري على طول الساحل الغربي” لتنسيق تنقل رجال الأعمال بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، لا سيّما إلى مجمّع كايسونغ ذاته.