عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة التشيلية تطالب بتحقيق شامل في انتهاكات حقوق الإنسان إبان فترة حكم بينوشيه


الشِيلِي

المعارضة التشيلية تطالب بتحقيق شامل في انتهاكات حقوق الإنسان إبان فترة حكم بينوشيه

طالبت زعيمة المعارضه والمرشحة للرئاسة في تشيلي، ميشيل باشيليت، بإجراء تحقيق شامل في انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت إبان فتره حكم الجنرال أوغستو بينوشيه.

باشيليت طالبت بوضع حد لثقافة الاستهتار، على حد قولها، مضيفة أن للتشيلين الحق في معرفة مصير ضحايا الانقلاب.

وكانت المعارضه أقامت حفلا في سانتياغو لاستذكارالضحايا ممن قتُلِوا أو تعرضوا للتعذيب مقاطِعة احتفالا رسميا أقامته الحكومه بمناسبة ذكرى الانقلاب العسكري الذي وقع عام 1973.

الرئيس التشيلي اليميني سيباستيان بينيرا بدوره أدان الانتهاكات التي وقعت خلال فترة حُكم بينوشيه، وقال: “كان بإمكان العديد منا فعل المزيد لضمان احترام حقوق الإنسان“، مضيفا أن “هناك حاجة إلى الحقيقة والعدالة من أجل السلام والمصالحة. لهذا السبب يجب أن نواصل السعي من أجل التوصل إلى حقيقية أفضل وعدالة أفضل. وأولئك الذين لديهم المعلومات ذات صلة عليهم التزام أخلاقي بإظهارها “.

وكان أكثر من 3000 مواطن تشيلي قُتِلوا وفُقِدوا إبان فتره حكم الجنرال بينوشيه، كما انتهكت حقوق الإنسان الخاصه بـ 40 ألفا، بمن فيهم باشيليت ووالدتها اللتين عُذبتا قبل تمكنهما من الفرار إلي المنفي لتعود باشيليت إلى التشيلي بعد انتهاء حكم بينوشيه، وانتخبت أول رئيسه للبلاد.