عاجل

تقرأ الآن:

ساوث داكوتا قد تسمح للمكفوفين بحمل السلاح


الولايات المتحدة الأمريكية

ساوث داكوتا قد تسمح للمكفوفين بحمل السلاح

ولاية ايوا الأميركية تسمح للمكفوفين بالحصول على تصاريح لحمل السلاح، بعد تلقي تدريب خاص. القضية تثير انقساماً في الرأي العام داخل الولاية بين المراكز المتخصصة بسلامة الجمهور، والمناصرين لحقوق المعاقين، وضباط فرض القانون في الولاية حول ما إذا كان من الأجدى السماح للأشخاص المعاقين بشرياً بحمل الاسلحة أم لا. القانون أثار شهية ولايات أخرى كولاية داكوتا، حيث الكثير من المكفوفين باتوا يطالبون بهذا الحق، وحيث تقوم الولاية بدراسة تجربة أيوا.
اقتناء الاسلحة بالنسبة للمعاقين بصريا ليس شيئا جديدا على سكان ايوا، إلا أن الجديد في الامر هو سماح القانون للمعاقين بصرياً بحمل السلاح في الاماكن العامة، وذلك بفضل التعديلات التي تم إدخالها على تصريح حمل السلاح في ايوا عام 2011.

لا يحظر قانون الرقابة على السلاح لسنة 1968 والقوانين الاتحادية الأخرى المشابهة على المكفوفين امتلاك الاسلحة النارية، إلا أنه على خلاف ولاية ايوا فإن بعض الولايات الاخرى لديها قوانين تبين بوضوح ما إذا كان مسموحاً للعميان الحصول على تصاريح حمل السلاح.

ويعارض أعضاء الاتحاد الوطني للمكفوفين القوانين التي تسمح للمكفوفين بحمل السلاح الناري، وتطلب ولاية أيوا ممن يرغب في الحصول على تصريح لحمل السلاح في الأماكن العامة أن يخضع للتدريب، ويمكن استيفاء هذا الشرط من خلال دورة على الإنترنت لا تتضمن أي تدريب عملي أو اختبار اطلاق النار.