عاجل

وقع الثلاثاء بين الأغلبية البوذية والأقلية المسلمة في ميانمار اتفاق سلام
من شأنه أن يضع حدا لعام من أعمال العنف الطائفي بين الجانبين.

وتشيرأرقام الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 13 ألف شخص من طائفة مسلمي الروهينغا اتجهوا بحرا عام 2012 إلى بنغلادش هربا من أعمال العنف الطائفية، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 230 شخصا وتهجير 115 ألفا في ولاية راخين غرب ميانمار.