عاجل

العاصمة الشيلية تشهد مظاهرات عنيفة في الذكرى الأربعين للانقلاب العسكري ضد حكم سلفادور ألياندي. قوات الشرطة الشيلية ألقت قنابل الغزل المسيل للدموع على المحتجين الذين ردوا بإضرام النار في السيارات وإلقاء الحجارة على أعوان الشرطة.
خلال مؤتمر صحفي قال الرئيس الشيلي سباستيان بينيرا:” هناك حاجة إلى الحقيقة والعدالة من أجل السلام والمصالحة لهذا السبب يجب أن نواصل من أجل حقيقية أفضل وعدالة أفضل”.
المعارضه أقامت حفلا في سانتياغو لاستذكارالضحايا ممن قتلوا أو تعرضوا للتعذيب مقاطعة احتفالا رسميا إقامته الحكومه بمناسبة ذكرى الانقلاب العسكري الذي وقع عام . 1973
المعارضة طالبت أيضا بإجراء تحقيق شامل في انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت إبان فتره حكم الجنرال أوغستو بينوشيه.
وكان أكثر من 3000 تشيلي قتلوا وفقدوا إبان فتره حكم الجنرال بينوشيه التي استمرت لمدة سبعة عشر عاما.