عاجل

تقرأ الآن:

أوباما :"الخيار الدبلوماسي قد يؤدي إلى إزالة خطر الأسلحة الكيميائية


الولايات المتحدة الأمريكية

أوباما :"الخيار الدبلوماسي قد يؤدي إلى إزالة خطر الأسلحة الكيميائية

في خطاب وجهه الرئيس باراك أوباما للشعب الأمريكي بليلة الحادي عشر من سبتمبر أكد أنه يريد الحفاظ على الضغط العسكري تجاه سوريا مع مواصلة العمل على الحلول الدبلوماسية.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول :“هذه المبادرة الدبلوماسية يمكن أن تؤدي إلى إزالة خطر الأسلحة الكيميائية دون استخدام القوة خاصة أن روسيا هي واحدة من أقوى حلفاء الأسد، لذلك فقد طلبت من قادة الكونغرس تأجيل التصويت من اجل متابعة هذا المسار الدبلوماسي.
ولكني وجهت الأوامر لقواتنا العسكرية للحفاظ على وضعها الحالي لمواصلة الضغط على الأسد وأن تكون في وضع استعداد كامل في حال فشل المسار الدبلوماسي”.

وتتزايد نسبة المعارضين للضربة العسكرية حيث أشار استطلاع للرأي أجرته شبكة “سى إن إن“أن 55 % من الأمريكيين يعارضون الضربة العسكرية حتى لو وافق عليها الكونجرس.
سيدة أمريكية من ولاية أوريغون تقول:“لا أعتقد أننا يجب أن نهاجم سوريا،انه موضوع نقاش هام بين أفراد عائلتي وأنا أشعر بخيبة أمل كبيرة أؤيد أوباما وصوت لإعادة انتخابه ولكني لا أوفقه الرأي”.
يقول مواطن أمريكي من ولاية واشنطن :“رأينا ما حدث في العراق واتضح أنه في بعض الأحيان استخباراتنا لا تأتي دائما بالمعلومات الصحيحة،نحن بحاجة لمتابعة كل الحلول الممكنة قبل اتخاذ إجراء عسكري”.

الإدارة الأمريكية كانت قد نفت أن المبادرة الروسية تشكل بالنسبة لها وسيلة لتفادي مأزق الخيار العسكري ضد سوريا كما أشارت بعض الوسائل الإعلامية منتقدة الرئيس أوباما على التصعيد الذي قام به ومن ثم لجوئه للحل الدبلوماسي .