عاجل

في حلقة خاصة من برنامج “الحوار الشامل” أكد رئيس المفوضية الأوربية جوزيه مانويل باروزو بان الأمور بدأت تتحسن على المستوى الإقتصادي ومعظم الدول التي كانت تعاني من الأزمة الإقتصادية بدأت تتعافى تدريجياً، وأن نمو بعضها شهد إستقراراً في حين سجل نمو دول أخرى تحسناً فاق كل التوقعات.
وأشار باروزو إلى أن سياسات التقشف والإصلاحات المالية التي قامت بها دول منطقة اليورو والتي رافقتها تضحيات كبيرة حققت نتائج يمكن وصفها بالإيجابية.
أما عن موضوع البطالة فأكد باروزو أن الإتحاد الأوربي من جهة والمفوضية ألأوربية من جهة أخرى تعملان جنباً إلى جنب مع حكومات الدول الأعضاء لتخطي هذه الأزمة.
وفي هذا الشأن، تحدث رئيس المفوضية الأوربية عن غلاف مالي بقيمة ثمانية مليارات يورو لمكافحة البطالة وتمويل المشاريع التي تسعى لخلق الوظائف إعتباراَ من مطلع العام المقبل.

وحول طموحاته بالترشح لعهدة ثالثة على رأس المفوضية الأوربية أكد باروزو أنه يرفض الحديث عن أي طموح شخصي وأنّ أولويته تكمن في العمل مع الدول الأعضاء على المضي قدما لتطوير وتنمية المؤسسات الأوربية والدفع بعجلة الاقتصاد.