عاجل

عدد العاملين في منطقة اليورو انخفض مجدداً في الربع الثاني من هذا العام ولكن بمعدل أبطأ.

التوظيف في دول اليورو انخفض بواقع صفر فاصل واحد في المائة في الفترة من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو مقارنة مع الربع الأول، الذي كان أقل بكثير من الربعين السابقين.
منطقة اليورو بدأت بالخروج من الركود في الربع الثاني، لتنهي أطول انكماش منذ إنشاء منطقة العملة الموحدة.
الإنتعاش ضعيف ويعتمد على الصادرات، ولم يكن معدل الوظائف في منطقة اليورو إيجابياً منذ بداية ألفين وأحد عشر، بينما قفزت البطالة في اليونان إلى ثمانية وعشرين في المائة .