عاجل

الاعدام شنقا هو ما قضت به محكمة هندية بحق أربعة أشخاص، أدينوا في قضية اغتصاب جماعي لطالبة، توفيت بعد نحو أسبوعين من اعتداء، كانت تعرضت له على متن حافلة خلال ديسمبر الماضي.

القاضي الذي نطق بالحكم رفض طلبا بتتخفيف الحكم على المدانين، وقال إنه اضطر للتعامل مع القضية كأندر القضايا التي تستحق عقوبة الاعدام.

وکانت الجریمة أثارت موجة احتجاجات عارمة تعالت اثرها الأصوات بتطبيق حكم الاعدام على المهاجيمن.

وكانت والدة الفتاة الضحية طالبت بإنزال عقوبة الاعدام بالمدانين، وقالت إن انصاف ابنتها هو إنصاف للبلاد كلها :

“من الثابت أنه بعد اعتبار المجتمع ابنتنا بمثابة ابنته، فان العدالة ستنتصر للبلاد كلها متى انتصرت لابنتنا”.

ويتطلب إقرار حكم الاعدام مصادقة المحكمة العليا الهندية، ويمكن لعملية الاستئناف أن تستغرق سنوات عدة.