عاجل

تقرأ الآن:

الرواية، محور الطبعة الثانية عشرة لبينالي الفن المعاصر بليون


الرواية، محور الطبعة الثانية عشرة لبينالي الفن المعاصر بليون

مدينة ليون الفرنسية تحتضن بينالي الفن المعاصر في طبعته الثانية عشرة.
هذا المعرض الدولي يقام مرة كل سنيتن في خمسة أماكن مختلفة من المدينة، وهاهو يعود بحلة جديدة في نسخته الحالية، ليتحفنا بإبداعات سبعة وسبعين فنانا جاؤوا من عشرين بلدا.
السيد غونار كفاران أشرف على تحضير البينالي وهو ما تطلب منه عامين من العمل.
إذ يقول:“منذ عامين وأنا أركض وأركض في كل مكان حول العالم، وهذا يعني أنني كنت أركض بحثا عن فنانين يشاركون في بينالي موضوعه الرواية ..لذلك لدينا هنا فنانون يحكون قصصا مختلفة لأن لهم تجارب مختلفة في النهاية.”

يقول مراسل يورونيوز:“في النهاية الفن يتعلق بطريقة رواية قصة ما. كل فنان لديه لغته الخاصة، عليك فقط المشاهدة والاستماع عن كثب لفهم القصة”

تعالوا معنا لإلقاء نظرة على عمل الفنان البرازيلي جواهانتاس أندرادي.
من خلال مقاربة انتروبولجية، يحكي لنا هنا الفنان عن نيغوبوم وهي حلوى معروفة كثيرا في شمال البرازيل.

يقول هذا الفنان:“هذا العمل يستند على سلسلة من الذكريات، فهي ترسم العلاقات الإجتماعية اليوم والتي هي في الحقيقة، انعكاس لما حدث في الماضي. فعلاقاتنا الإجتماعية مرتبطة دون شك بالتاريخ ولكننا لا ننظر دائما الى الوراء لتحليل كل ذلك.”

أنطوان كاتالا فنان جاء من نيويورك ليقدم لنا عملا فنيا هدفه إظهار أثر الوسائط الإعلامية الرقمية على علاقتنا بالصورة.

فعندما نقوم مثلا ببحث حول فنجان قهوة على محرك البحث غوغل، سنعثر بالتأكيد على صورة فنجان قهوة، لكننا سنعثر أيضا على برنامج لطباعة فنجان قهوة بتقنية الأبعاد الثلاثية.

يقول هذا الفنان:“هناك علاقة مادية بين الصورة والموضوع والكلمة، وهو ما تظهره كل القطع الفنية في هذا الفضاء. هناك هذا الإرتباط بين الصورة والموضوع والكلمة.

الفنان الصيني مينغ وانغ يعمل حاليا ببرلين، هذا المبدع أراد تكريم السينما اليابانية فصور بنفسه ثلاثة أفلام قصيرة، حاول خلالها أن ينغمس في الشخصية اليابانية.

يقول الفنان مينغ وانغ:“كان علي أن أدرب نفسي على القيام بكابوكي، وكان علي تعلم اللغة اليابانية للعمل مع فريق ياباني داخل نظام ياباني. لقد بذلت جهدا كبيرا، باعتباري صينيا وذلك لاستكشاف هوية اليابان المعاصرة.”

تقول وزيرة الثقافة الفرنسية أوريلي فيليبيتي:“الفنان يقترح شيئا ما ولكننا لسنا مجبرين على قبول كل الإقتراحات، كما أننا لانقدم اقتراحاتنا الخاصة لفنان ما وهذا يبرز مدى احترامنا للآخر إنها رسالة جيدة برأيي في عالم مادي ونفعي.”

فعاليات بينالي الفن المعاصر بمدينة ليون، يستمر إلى غاية الخامس كانون الثاني/يناير المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
معرض صور فوتوغرافية يقدم لحظات جميلة في حياة آيمي واينهاوس

معرض صور فوتوغرافية يقدم لحظات جميلة في حياة آيمي واينهاوس