عاجل

تقرأ الآن:

دمشق ترحب بالإتفاق الأميركي-الروسي بشأن الأسلحة الكيميائية السورية


سوريا

دمشق ترحب بالإتفاق الأميركي-الروسي بشأن الأسلحة الكيميائية السورية

دمشق ترحب على لسان وزير المصالحة الوطنية علي حيدر بالإتفاق الأميركي-الروسي بشأن الأسلحة الكيميائية السورية معتبرة أنه أتاح تجنب الحرب وأنه يشكل إنتصارا لسوريا. هذا الإتفاق كان الموضوع الرئيسي لمختلف وسائل الإعلام السورية وفي مقدمتها الجرائد حيث تناولته بإهتمام وإسهاب كبيرين.

“ على جميع الأطراف أن تبادر إلى المسارعة في إتخاذ مثل هذه الإجراءات للمضي قدماً في مسيرة الحل السياسي لأنّ العنف والحلول لعسكرية لا يمكن دائماً أن تقود إلى حلول سياسية ويمكن أن تصيب المنطقة بأكملها بالدمار“، قالت البرلمانية فاديا ديب. أما هذا المواطن السوري فاعتبر أنّ روسيا أخرجت الولايات المتحدة من مأزق كبير ومحرج عبر هذا الإتفاق.

من جهته رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بالإتفاق الروسي-الأميركي ودعا جميع الأطراف المؤثرة للقيام بدورها عبر مجلس الأمن وتوفير الظروف لإنجاح الإتفاق والمضي في التسوية السياسية.

ويبدو أنّ شبح الضربات الجوية التي كانت واشنطن تفكر في توجيهها لسوريا قد ابتعد بعيد الإتفاق الذي توصل إليه وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري، وروسيا سيرغي لافروف السبت في جنيف حول تفكيك الترسانة الكيميائية السورية.