عاجل

الاتحاد الاشتراكي المسيحي، حليف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في الائتلاف الحاكم يسعى إلى استعادة سيطرته على ولاية بفاريا من خلال الفوز بالانتخابات المحلية في هذه الولاية هذا الأحد، وذلك قبل أسبوع من الانتخابات التشريعية في ألمانيا.

ولئن يقول رئيس حزب الاتحاد الاشتراكي المسيحي هورست شيفر إنه لا ينتظر الفوز بأغلبية مطلقة، فإن حزب ضمن تلك الأغلبية لأكثر من نصف قرن الى غاية ألفين وتسعة.

وتأمل ميركل التي قادت حملتها الانتخابية في مدينة مينز أن يزيد فوز حليفها في بافاريا من زخم تقدمها نحو الفوز بولاية ثالثة كمستشارة للبلاد أمام منافسها بيير شتاينبروك مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وتتمتع ولاية بفاريا باقتصاد قوي يجعل من الصعب على المعارضة أن تأخذ زمام أي عملية تغيير، وفيها تتمركز مصانع للتكنولوجيا الدقيقة وأخرى للسيارات كما سجلت فيها أدنى نسب للبطالة لم تصل إلى أربعة في المائة.

لكن الصورة التي سيكون عليها الائتلاف الحاكم المقبل في ألمانيا قد تتوقف الى حد كبير على الناخبين المترددين بحسب المراقبين.