عاجل

في أعقاب استطلاع آراء الناخبين الألمان اثر الادلاء بأصواتهم في الانتخابات المحلية في ولاية بفاريا، أشارت التوقعات إلى فوز حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي بالأغلبية، بنحو تسعة واربعين في المائة من الأصوات، وذلك قبل أسبوع من إجراء الانتخابات العامة في البلاد.

وبهذا الفوز يسترجع شريك حزب المستشارة الألمانية انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي في الائتلاف ببرلين، الأغلبية التي فقدها في البرلمان عام الفين وثمانية، وتعد النتيجة مشجعة لميركل التي تسعى للفوز بولاية ثالثة.

إلا أن الحزب الديمقراطي الحر الشريك الآخر لميركل في الائتلاف حصل على نحو ثلاثة في المائة من الأصوات لا غير ما يعني أنه سيفقد المقاعد التي كان يحتلها في البرلمان، إذ لا يحق لحزب يحصل على اقل من خمسة في المائة من الاصوات ان يكون له تمثيل في البرلمان.

أما أحزاب المعارضة فقد تعثرت في بفاريا، حيث حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي بقيادة منافس ميركل، بيير شتاينبروك على واحد وعشرين في المائة من الأصوات، فيما حصل شركاؤهم الخضر على أكثر من ثمانية في المائة.